أوكرانيا وبولندا ترفضان اتفاقاً أميركياً – ألمانياً بشأن “نورد ستريم 2”

الميادين: أوكرانيا وبولندا ترفضان اتفاقاً أميركياً – ألمانياً بشأن “نورد ستريم 2” : نشر بتاريخ – 2021-07-22 22:25:58

أوكرانيا وبولندا تعلنان رفضهما مضمون اتفاق بين واشنطن وبرلين بشأن مشروع أنابيب الغاز الروسي – الألماني “نورد ستريم 2″، وتعتبرانه تهديداً لأمن أوروبا في أكثر من مستوىً.

  • مشروع أنابيب “نورد ستريم 2” يصل إلى مراحله النهائية

اعتبرت كييف ووارسو، اليوم الخميس، أنّ مشروع أنابيب غاز “نورد ستريم 2” يهدّد أوكرانيا وأوروبا الوسطى بأسرها، في المستويات “السياسية والعسكرية والمتعلقة بالطافة”، وذلك بعد إعلان واشنطن وبرلين توصّلهما إلى اتفاق بشأن هذا المشروع المثير للجدل، والذي يربط ألمانيا بروسيا.

وقال وزيرا خارجيتَي أوكرانيا دميترو كوليبا وبولندا زبيغنيو راو، في بيان مشترك، إنّ “مثل هذا القرار يخلق تهديدات جديدة لأوكرانيا وأوروبا الوسطى، في المستويات السياسية والعسكرية والمتعلقة بالطاقة”.

وجاء هذا الاتفاق بعد تصعيد في الكلام الدبلوماسيّ بين موسكو وواشنطن، إذ كان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية قال، الشهر الماضي، إنّ واشنطن تعتبر أن “المشروع الروسي يهدّد أمن الطاقة في أوروبا وأوكرانيا، وهو مشروع جيوسياسي”،

وكان مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي، جيك سوليفان، صرّح مؤخراً بأنّ الولايات المتحدة تُعِدّ “حزمة جديدة من العقوبات” على روسيا، مؤكداً استمرار فرض عقوبات على الشركات الروسية التي تواصل مدّ خط أنابيب “التيار الشمالي 2”.

وقال الكرملين إنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل “راضيان” عن الانتهاء الوشيك لمشروع خط الأنابيب.

بدورها، أكّدت ألمانيا أنّها ستعمل على إقناع روسيا بتمديد العمل باتفاقية نقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا، فترةً تصل إلى عشر سنوات، قبل انتهائها نهاية عام 2024.

وعلى الرغم من أنّ الإدارة الأميركية صرّحت بأنّ ألمانيا وعدت بمنح أوكرانيا مليار دولار للتحوّل الأخضر، وتقليل الاعتماد على روسيا، لكنّ كوليبا وراو أكّدا أنّ بلديهما سيعملان مع حلفائهما ضدّ إطلاق خط الأنابيب، إلى أن يتمّ حلّ الأزمة الحالية.

وقالا إنّ المقترحات الغربية الحالية لا تبدو كافية لتقليل التهديدات المحتملة لخط الأنابيب الروسي، مؤكّدَين أنهما يدعوان الولايات المتحدة وألمانيا إلى “التعامل بطريقة ملائمة مع الأزمة الأمنية في منطقتنا، والتي تستفيد منها روسيا”.

وقالت وزارة الخارجية البولندية، عبر تويتر، إنّ “نورد ستريم 2” “مشروع سياسيّ لا يهدّد أمن أوكرانيا فحسب، بل أمن الاتحاد الأوروبي أيضاً”.

من جهته، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي سيزور واشنطن للقاء نظيره الأميركي جو بايدن، في 30 آب/أغسطس المقبل.

يُشار إلى أن مشروع “نورد ستريم 2” هو خط أنابيب لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، بطاقة تقدَّر بـ55 مليار متر مكعّب سنوياً.

قراءة الموضوع أوكرانيا وبولندا ترفضان اتفاقاً أميركياً – ألمانياً بشأن “نورد ستريم 2” كما ورد من مصدر الخبر