tv4ar

المحتوى الضار يثير أزمة بين المعلنين وفيس بوك

(اليوم السابع) – المحتوى الضار يثير أزمة بين المعلنين وفيس بوك

قالت شركة فيس بوك، إنها ستبدأ قريبًا في تطوير “ضوابط استبعاد الموضوعات” على نظامها الأساسي لمنح المعلنين قدرة أكبر على استبعاد أنواع معينة من المحتوى من الظهور بجانب إعلاناتهم.
 
يأتي ذلك بعد أن قاطعت شركات مثل Coca-Cola Co وStarbucks Corp موقع Facebook في يوليو لعدم القيام بما يكفي للحد من خطاب الكراهية على موقعها بعد وفاة جورج فلويد، وهو أمريكي أسود، في حجز الشرطة.
 
واشتكى المعلنون لسنوات من أن شركات وسائل التواصل الاجتماعي الكبرى لا تفعل شيئًا يذكر لمنع الإعلانات من الظهور بجانب خطاب الكراهية والأخبار المزيفة والمحتويات الضارة الأخرى. 
 
وفي سبتمبر، وقع Facebook و YouTube و Twitter صفقة مع كبار المعلنين للحد من المحتوى الضار عبر الإنترنت.
 
وقال فيس بوك في مدونة، إن عناصر التحكم ستساعد المعلنين على تحديد كيفية ظهور إعلاناتهم على موجز أخبار فيسبوك ، مضيفًا أنه سيبدأ في اختبار عناصر التحكم مع مجموعة صغيرة من المعلنين، وهي عملية قد تستغرق حوالي عام حتى تكتمل.
 
 

 

قراءة الموضوع المحتوى الضار يثير أزمة بين المعلنين وفيس بوك كما ورد من
مصدر الخبر

Exit mobile version