المشروع القومي لنظم الرى الحديث.. «3 ملايين فدان» على خريطة التطوير| تقرير

بوابة أخبار اليوم الإلكترونية : المشروع القومي لنظم الرى الحديث.. «3 ملايين فدان» على خريطة التطوير| تقرير : نشر بتاريخ – 2021-07-22 23:47:40

تحرص الدولة علي التوسع فى التحول لنُظم الرى الحديث والتوسع فى المشروع القومى لتأهيل الترع ليشمل تأهيل المساقى، وترشيد استهلاك المياه، بجانب استخدام تطبيقات الرى الذكى فى الأراضى الزراعية وذلك في إطار رؤية التنمية المستدامة 2050، حيث يهدف  المشروع لإجراء تطوير شاملة للمنظومة المائية.
في هذا السياق أكد د. محمد عبدالعاطى وزير الرى أن المشروع القومى للتحول إلى نظم الرى الحديث وتأهيل المساقى، يستهدف تحويل زمام ٣.٧ مليون فدان من الأراضى القديمة، للرى بنظم حديثة خلال ٣ سنوات.
وأشار إلى أن ذلك يأتى فى إطار رؤية الوزارة بتحقيق عملية تطوير شاملة للمنظومة المائية، سواء على مستوى شبكة المجارى المائية أو الرى الحقلى، من خلال تأهيل الترع والمساقي، بالتزامن مع تنفيذ أنظمة الرى الحديث، واستخدام تطبيقات الرى الذكى فى الأراضى الزراعية، وأشار إلى أن هذه المشروعات، تهدف إلى ترشيد استخدام المياه.
وقال عبد العاطى إنه فى ضوء حرص الدولة على التوسع فى التحول لنُظم الرى الحديث والتوسع فى المشروع القومى لتأهيل الترع ليشمل تأهيل المساقى، قامت الوزارة بالبدء فى تنفيذ أعمال التأهيل لجميع المساقى الخصوصية على مستوى جميع الزراعات المروية وتطبيق أنظمة الرى الحديث بالتزامن مع أعمال تأهيل الترع بمحافظة القليوبية (كمرحلة أولى).
وأضاف أن هذه المشروعات تضمن تحقيق التطوير الشامل للمنظومة المائية على مستوى الترع والمساقى والأراضى الزراعية، وأوضح أنه تم طرح أعمال تأهيل ١٢٢ مسقى بمحافظة القليوبية بأطوال تصل إلى ١٠٦ كيلومترات بتكلفة ١٨٠ مليون جنيه، على أن يتم استعاضة التكاليف من المنتفعين بتسهيلات ميسرة.
وأشار إلى أن الوزارة بدأت تأهيل المساقى فى محافظة القليوبية عبر طرح أعمال قيمتها 180 مليون جنيه، ورؤية الوزارة تستهدف تحقيق عملية تطوير شاملة للمنظومة المائية.
وقال إن المرحلة الأولى للمشروع تمتد حتى منتصف العام المقبل، ومن المقرر أن تبدأ الوزارة مشروعًا ضخمًا لتأهيل جميع المساقى على مستوى الجمهورية.
من جانبه أكد د. رجب عبدالعظيم وكيل الوزارة أن الوزارة تواصل مجهوداتها لتشجيع المزارعين على التحول من نظم الرى بالغمر لنُظم الرى الحديث، لما تمثله هذه النظم من أهمية واضحة فى ترشيد استهلاك المياه.
كما تواصل أجهزة الوزارة مجهوداتها لتشجيع المزارعين على التحول من نظم الرى بالغمر لنُظم الرى الحديث، لما تمثله هذه النظم من أهمية واضحة فى ترشيد استهلاك المياه.
وأوضح أن إجمالى الزمام الذى تم تحويل أنظمة الرى فيه من الرى بالغمر إلى نُظم الرى الحديث يصل لمساحة 380 ألف فدان تقريباً، بالإضافة لتقديم طلبات من المزارعين للتحول لنظم الرى الحديث بزمام يصل إلى 100 ألف فدان، الأمر الذى يعكس تزايد الوعى بين المزارعين لأهمية استخدام هذه النظم، ومردودها الإيجابى المباشر والمتمثل فى تعظيم إنتاجية المحاصيل وتحسين جودتها، وخفض تكاليف التشغيل من خلال الإستخدام الفعال للعمالة والطاقة والأسمدة ، وهو ما ينعكس على زيادة ربحية المزارع.
وقال د. إبراهيم محمود رئيس قطاع تطوير الرى إنه تم إطلاق فعاليات المبادرة القومية لتطوير الرى والتحول إلى الرى الحديث، والتى يتم تنفيذها من خلال وزارتَى الرى والزراعة لرفع كفاءة الرى وترشيد استخدام المياه وتعظيم الاستفادة من وحدتَى الأرض والمياه وزيادة الإنتاجية الزراعية، وارتفاع مستوى المعيشة للمزارعين.

قراءة الموضوع المشروع القومي لنظم الرى الحديث.. «3 ملايين فدان» على خريطة التطوير| تقرير كما ورد من مصدر الخبر