برلماني يمني يكشف عن أربعة أسباب أجبرته للترحم على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين

المشهد اليمني : برلماني يمني يكشف عن أربعة أسباب أجبرته للترحم على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين : نشر بتاريخ – 2021-07-20 14:11:58


كشف برلماني يمني، اليوم الثلاثاء، عن أربعة أسباب أجبرته للترحم على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين؛ في ذكرى إعدامه قبل سنوات.
وقال عضو مجلس النواب اليمني، شوقي القاضي، في نشر على صفحته بالفيسبوك، أطلع عليه ” المشهد اليمني “، إنه مُجبرٌ للترحُّم عليه (الرئيس صدام حسين) لعدة أسباب منها؛ أنه كان حارس البوابة الشرقية للعرب من غزو إيران، ولهذا بمجرد انتهاء صدام حسين غزت إيران الدول العربية وزرعت فيها الفتنة الطائفية واختطفت أربع عواصم عربية (بغداد، دمشق، بيروت، صنعاء) إضافة إلى دول عربية صغيرة جاهزة لابتلاعها في أي وقت، وتخطط لاختطاف مكة والمدينة.
وأشار إلى أن السبب الثاني هو أن العراق في زمنه كان دولة عظمى في بنيتها التحتية والتعليم وغيرها، واليوم ـ بعد صدام ـ تفتقر العراق لأبسط مقومات الحياة.
ولفت الى أن السبب الثالث هو أنه “حافظ على نسيج العراق الاجتماعي واليوم لا يخفى تمزيق المجتمع العراقي طائفياً على أحد”.
واكد على أن السبب الرابع الذي أجبره للترحم عليه هو أنه “حافظ على العراق دولة مستقلة واليوم تعبث فيها إيران ومليشياتها وحشودها”.
وذكر بأنه لم يكن يوماً من المعجبين بالرئيس صدام حسين، وكان ولا يزال يراه حاكماً ديكتاتوراً، إضافة إلى ؛ جريمته في غزو الكويت؛ لكنه اليوم بمناسبة ذكرى إعدامه عام 2006 ومع احتفاظه بتقييمه السابق له؛ يجد نفسه مجبر للترحم عليه للأسباب الأربعة آنفة الذكر.
ويعد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين شخصية عربية مثيرة للجدل حتى بعد سنوات من إعدامه صبيحة عيد الأضحى، بإشراف القوات الامريكية في بغداد.
قراءة الموضوع برلماني يمني يكشف عن أربعة أسباب أجبرته للترحم على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كما ورد من مصدر الخبر