بفارق سن أكثر من 30عاما.. وائل وزينة يسبحان 30 كيلو بالبحر الأحمر

صحيفة الوطن المصرية : بفارق سن أكثر من 30عاما.. وائل وزينة يسبحان 30 كيلو بالبحر الأحمر : نشر بتاريخ – 2021-07-23 05:30:50

لم يقف فارق السن عائقا عند «وائل وزينة»، لخوضهما تجربة جديدة ربما هي الأولى من نوعها في مصر، بسباحة 30 كيلو مترا متواصلة بمدينة رأس سدر في البحر الأحمر.

يهوي «وائل المغربي»، السباحة منذ أعوام طويلة، ورغم تجاوزه الـ 55 عاما، إلا أنه بدأ في ممارستها بشكل دائم منذ عامين، بينما تمارس «زينة عصام» السباحة كلعبة رياضية وتتمنى المشاركة في أولمبياد 2024.

الترتيب للمسابقة 

يقول وائل المغربي، إن الحدث أقيم في مدينة رأس سدر بجنوب سيناء بتنظيم من أكاديمية «swim19»، بإشراف الكابتن عمر الحداد لمسافة 30 كيلومترا.

وتابع «المسافة كانت عبارة عن أشواط متالية لمسافة تقريباً كيلو في عمق البحر، وكان الشوط ذهابا وإيابا، في منطقة معينة كانت هناك ظروف صعبة كارتفاع الموج والسباحة عكس التيار، ولكنها كانت تجربة قوية».

وأكد «المغربي»، أن مثل هذه الأحداث لاتقام في مصر، وإنما خارجها، وتكون كالمسابقات، مشيراً إلى أنه كان من المفترض أن يشارك في مسابقة شبيهة باليونان وتعذر السفر بسبب ظروف انتشار فيروس كورونا.

وتابع «قررت أني أعمل المسابقة مع نفسي وأثبت أني قادر على كسر رقم السباحة لمسافة 30 كيلو متواصلة، ونجحت بالفعل في زمن استغرق 15 ساعة و22 دقيقة».

صعوبات داخل البحر

وقال «المغربي»، إن أول الصعوبات كانت استعداده البدني لخوض تجربة كهذه وفي بحر مفتوح بالسباحة هذه المسافة ولهذه المدة متواصلة.

وتابع «كان لابد من الاستعداد البدني بشكل جيد وأيضاً التدريب على السباحة في نفس المنطقة، ولكن كانت هناك ظروف مغايرة وهي ارتفاع الموج في توقيت معين على غير المعتاد وهو ماتسبب في تأخر الخروج وتحقيق الرقم بعد 15 ساعة بدلاً من 12 ساعة».

وقال إنه كان من المفترض تحقيق الرقم بالسباحة من الخامسة فجراً وحتى السادسة مساءاً، إلا أنه تأخر في الخروج لقرب التاسعة مساءاً تقريباً، وإتمامه السباحة ليلاً على مدار ساعتين ونصف الساعة تقريباً.

لم يجتاز وائل التجربة بمفرده فرغم صغر سن زينة إلا أنها قررت مشاركته التجربة في السباحة المسافة كاملة، إلا أنها نجحت في اجتيازها في وقت أقصر بتحقيقها في 13 ساعة ونصف الساعة.

زينة: هدفي المشاركة في أولمبياد 2024 

وقالت زينة عصام، 22 سنة، إن مشاركتها جاءت بطلبها مشاركة الكابتن وائل في التجربة بعد رؤيتها إعلان على صفحة الأكاديمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتابعت «كان هناك ترحيب بمشاركتي وكان نفسي اشارك في تجربة السباحة للمسافات الطويلة بعد اتجاهي للتدريب علي هذا النوع استعداداً للمشاركة في أولمبياد 2024».

وقالت إن التجربة بمشاركتهما تعتبر الأولى من نوعها في مصر، خاصة لاختلاف السن وفارق أكثر من 30 سنة بينهما، مشيرة إلى أنها تعتبر أول فتاة في مصر تسجل هذا الرقم داخل مصر، والثالثة بعد فتاتين حققتا الرقم خارج مصر.

وقالت «الكابتن وائل المغربي هو أول شخص يحقق هذا الرقم في سن 55 سنة»، مشيرة إلى أنهما يعتبران أول ثنائي يحقق سباحة 30 كيلو في تحد مزدوج.

وتابعت «الهدف من التحدي هو إثبات أن الرياضة ليست بالعمر، وأن أي شخص قادر على تحقيق الصعاب وفي أصعب الظروف في ظل وجود إرادة قوية».

وقالت إنها تتمني وجود دعم من اتحاد السباحة المصري ووزارة الشباب والرياضة واهتمام الوزارة بهذه الأحداث، مشيرة إلى أنه تم توثيق الحدث بالكامل وتصويره.

وأكدت أن هدفها الأول حالياً الاستعداد لأولمبياد 2024 بالسباحة لمسافات طويلة في ظروف البحر المفتوح وفي ظروف مغايرة.

قراءة الموضوع بفارق سن أكثر من 30عاما.. وائل وزينة يسبحان 30 كيلو بالبحر الأحمر كما ورد من مصدر الخبر