بلجيكا: حياة المهاجرين المضربين عن الطعام في خطر

الميادين: بلجيكا: حياة المهاجرين المضربين عن الطعام في خطر : نشر بتاريخ – 2021-07-21 19:15:09

إضراب المئات من المهاجرين غير المسجلين في بروكسل عن الطعام يستمر منذ نحو شهرين، للمطالبة بنيلهم حق الإقامة، من دون أي تجاوب حكومي. الأمر الذي دفع بعضهم إلى الامتناع عن شرب الماء، مما يهدد حياتهم.

  • 400 من المهاجرين المضربين عن الطعام منذ نحو شهرين أصيبوا بالهزال الشديد

قرر المئات من المهاجرين غير المسجلين في العاصمة البلجيكية بروكسل، والمضربين عن الطعام منذ حوالى شهرين احتجاجاً على أوضاعهم وللمطالبة بحق الإقامة، التوقّف عن شرب الماء أيضاً.

وأدّى إضراب المهاجرين عن الطعام منذ 23 أيار/مايو الماضي، إلى إصابة نحو 400 منهم بالهزال الشديد، أغلبهم ممن يعيشون في بلجيكا منذ سنوات عديدة، وتعود أصولهم إلى دول جنوبي آسيا وشمالي أفريقيا. فيما قرر 75% منهم يوم الجمعة الفائت الامتناع كذلك عن شرب الماء ومحلول الملح، الذي يمنع تعفّن المعدة.

وحذّرت منظمة “أطباء بلا حدود” التي تتكفل برعايتهم في جامعتين وكنيسة، من أن المهاجرين المضربين قد يموتون في غضون أيامٍ، وأضافت أنَّ كثيرين منهم فقدوا الأمل وأصبحت تساورهم أفكارٌ انتحاريّة.

في المقابل، رفض رئيس الوزراء ألكسندر دي كرو أيَّ استثناءاتٍ في إجراءات الهجرة واللجوء فيما يتعلق بالمضربين عن الطعام، لكن 2 من بين 7 أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم، وهما الاشتراكيون والخضر، قالا إن رئيس الوزراء لا يتّسم بالمرونة، وإنهما سيخرجان من الائتلاف إذا مات أحد المضربين عن الطعام، مما سيجعل الحكومة غير قادرة على البقاء.

وأواخر الشهر الماضي، صرّح وزير الدولة البلجيكي لشؤون اللجوء والهجرة سامي مهدي، إن حكومة بلاده “لن توافق على تنظيم أوضاع 150 ألف مهاجر غير مسجَّلين، لكنّها مستعدّة لإجراء محادثاتٍ مع المضربين عن الطعام بشأن معاناتهم”.

قراءة الموضوع بلجيكا: حياة المهاجرين المضربين عن الطعام في خطر كما ورد من مصدر الخبر