شمال سيناء تودع «الشيخ المسعودي».. كبير مشايخ القضاء العرفي

صحيفة الوطن المصرية : شمال سيناء تودع «الشيخ المسعودي».. كبير مشايخ القضاء العرفي : نشر بتاريخ – 2021-07-22 18:52:24

شيعت قبائل شمال سيناء، اليوم الخميس، الشيخ «عميرة أبو سلامة المسعودي»، كبير مشايخ القضاء العرفي، الذي وافته المنية عن عمر يناهز 70 سنة، بعد صراع مع المرض، جرى نقله على أثره إلى وحدة العناية المركزة بالمستشفى الجامعي، في مدينة الإسماعيلية، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

صدمة بين أبناء القبائل لوفاة «الشيخ المسعودي»

وأثار نبأ وفاة «الشيخ المسعودي» حالة من الحزن بين أبناء القبائل في شبه جزيرة سيناء، الذين عبروا عن صدمتهم لوفاة الشيخ الذي كان يتميز بالحكمة والرصانة وقدرته على تسوية جميع المشكلات، التي كانت تحدث بين أبناء القبائل، خاصةً الكبيرة منها، في شمال سيناء.

وقال «إبراهيم أبو أحمد التيهي»، أحد كبار قبيلة «التياها»، إن القاضي العرفي، الحاج عميرة المسعودي، هو كبير قبيلة المساعيد في شمال وجنوب سيناء والمحافظات الأخرى، وقد توفى اليوم الخميس، مشيراً إلى أنه كان يقيم في قرية «جلبانة»، غرب بئر العبد، ويعتبر «المسعودي» أحد أهم القضاة العرفيين، ويعد شيخ شيوخ القبائل، ومن «المخاطيط»، أي من المعتمدين والمعروفين بين القبائل، ويرضى حكمه الجميع، سواء أبناء قبيلته أو القبائل الأخرى.

«المسعودي» أحد أهم القضاة العرفيين في شبه جزيرة سيناء

وأضاف «التيهي» أن «الشيخ المسعودي» هو تخصص «منشد»، والمنشد معناه في لغة القضاء العرفي لأهالي البادية، هو كل ما يتعلق بجرائم العار الخاصة بالمرأة، سواء ما عابته أو ما اعتدى عليها به، أو «الوجه»، ومعنى الوجه الهدنة التي يطلقها كبير القبيلة، من قبيلة أخرى غير القبيلتين المتحاربتين، أو اللتين بينهما نزاع، حيث يعتبر أيضاً جريمة عند أبناء القبائل، لا تقل عن جريمة الشرف ضد المرأة.

قضايا المرأة والعار أهم القضايا في القضاء العرفي

وأوضح أن «الوجه» معناه محاسبة المقتتلين فيما بينهم، بعد وضع بنود «العمار»، أو ما يسمى الهدنة، حيث أن القتال أثناء الوجه «الهدنة» له «منشد»، وهذا كان دور القاضي العرفي «الشيخ المسعودي»، وهو إخراج الحق في هاتين القضيتين فقط، وهما قضية حق المرأة ما لها وما عليها، وقضية الوجه أو الهدنة.

ومن المعروف أن القضاء العرفي له عدة أقسام، ولكل قسم تخصص في قبيلة ما، وتخصص قبيلة «المساعيد» هو «المنشد»، كما أن هناك ثلاثة من «المخاطيط»، أي من المعروفين عند أهل البادية بهذا التخصص، وهم «الحاج محمد البريدي المسعودي، والحاج محمد أبو حسين المسعودي، والحاج عميرة أبو سلامة المسعودي».

حزن بين أبناء القبائل لوفاة «المسعودي»

وأحدثت وفاة «الحاج عميرة المسعودي» صدمة كبيرة في أوساط أبناء القبائل بشمال سيناء، الذين عبروا عن كامل حزنهم لرحيله بعد صراع مع المرض، كما توقع البعض أن يحدث رحيل كبير مشايخ القضاء العرفي فراغاً كبيراً، نظراً لما كان يتميز به من حكمة وعقلانية، توارثها من الآباء والأجداد، وخبرات السنين والأيام.

قراءة الموضوع شمال سيناء تودع «الشيخ المسعودي».. كبير مشايخ القضاء العرفي كما ورد من مصدر الخبر