tv4ar

فيتنام: نعمل على زيادة النمو والتحول لمركز تصنيع إقليمى لشركات التكنولوجيا الكبرى

(اليوم السابع) – فيتنام: نعمل على زيادة النمو والتحول لمركز تصنيع إقليمى لشركات التكنولوجيا الكبرى

تعمل فيتنام على تجنب تداعيات جائحة فيروس كورونا، بإنعاش اقتصادها على مدى السنوات الخمس المقبلة، واثقة في مزيجها المخصص من صفقات التجارة الحرة والخصخصة وقيود COVID-19 المشددة، حيث تتسلح بمجموعة من صفقات التجارة الحرة التي يحسد عليها أقرانه الإقليميون ويجذب المصانع بشكل متزايد بعيدًا عن الصين. 
 
ووافق الحزب الشيوعي الحاكم يوم الاثنين رسميًا على استراتيجية زيادة النمو بما يتجاوز 6% سنويًا في فترة ما قبل الوباء إلى 6.5% -7.0%من أجل فترة 2021-2025.
 
وفي مخطط للتنمية الاقتصادية تم تأكيده الذي يستمر لمدة خمس سنوات، أكد الحزب على العمل  المتنامي للدولة كمركز تصنيع رئيسي لعمالقة عالميين مثل Samsung Electronics Co و Intel Corp. 
 
وفي الوقت نفسه، يستهدف الحزب رفع صورة البلاد، ما وراء وجهة العمالة منخفضة التكلفة إلى مركز للعلوم والتكنولوجيا.
 
وقال الحزب، مع وجود أكثر من اثني عشر اتفاقية للتجارة الحرة تحت حزامها الآن، تهدف فيتنام إلى توسيع وتنويع أسواق التصدير.
 
وحصدت البلاد فوائد الصين والولايات المتحدة، أكبر شركائها التجاريين، لأنهما تخوضان حربًا تجارية مريرة جعلت المصنعين الغربيين يتطلعون إلى نقل المزيد والمزيد من إنتاجهم خارج الصين – مع فيتنام خيار شائع.
 
وفي حديثه بعد المؤتمر، قال الأمين العام للحزب نجوين فو ترونج – الذي أعيد اختياره لولاية ثالثة نادرة كرئيس للحزب يوم الأحد – إن فيتنام تهدف إلى أن تكون دولة متطورة بالكامل بحلول عام 2045، وأن حملة القمع المستمرة على الفساد بين صفوف الحزب ستستمر.
 
وتأتي أهداف 2021-2025 في الوقت الذي تتراجع فيه فيتنام عن أسوأ انتشار لـ COVID-19 منذ ما يقرب من شهرين، وهو تذكير بأن النجاح المستقبلي سيعتمد على المدى القصير على الأقل على إبقاء الفيروس بعيدًا.
 
كان نمو العام الماضي بنسبة 2.9% موضع ترحيب في العديد من البلدان حول العالم، لكنه كان أسوأ عام منذ عقود بالنسبة لاقتصاد فيتنام حيث امتص تأثير الحجر الصحي المشدد وإغلاق الحدود وغيرها من القيود المضادة للفيروسات.
 
على الرغم من الوباء، في يناير، حصلت وحدة تابعة لشركة Foxconn Technology Co Ltd التايوانية، وهي شركة رئيسية من شركة Apple Inc، على ترخيص لاستثمار 270 مليون دولار في البلاد حيث إنها تنقل بعض تجميعات أجهزة الكمبيوتر iPad و MacBook من الصين. 
 
وفي غضون ذلك، قالت شركة إنتل الأمريكية لصناعة الرقائق إنها زادت استثماراتها في فيتنام بمقدار 475 مليون دولار إلى 1.5 مليار دولار.
 
ووفقا للمخطط الاقتصادي للحزب، ستركز الدولة على “الإجراءات اللازمة لاستكمال عناصر اقتصاد السوق الموجه نحو الاشتراكية، والتعامل بشكل أفضل مع العلاقة بين الدولة والسوق والمجتمع”.
 
ويقول المحللون إن هذا هو رمز لمواصلة فيتنام حملتها لخصخصة الشركات المملوكة للدولة، باستثناء تلك التي تعمل في مجالات تعتبر ضرورية للأمن القومي والدفاع.
 
وقال الحزب أيضا إنه سيحول تركيزه على الاستثمار الأجنبي المباشر من الكمية إلى النوعية، مع التركيز على المخاطر البيئية.
 
وقالت إنه بعد عقود من التنمية مدفوعة باستثمارات أجنبية مباشرة قوية، إلى حد كبير في الأعمال كثيفة العمالة وغير الصديقة للبيئة، فإن فيتنام “لن تسمح بمشروعات بتقنيات قديمة، ومخاطر تلوث البيئة”.

 

قراءة الموضوع فيتنام: نعمل على زيادة النمو والتحول لمركز تصنيع إقليمى لشركات التكنولوجيا الكبرى كما ورد من
مصدر الخبر

Exit mobile version