tv4ar

فيسبوك يتجه لمنع الناشرين الأستراليين من مشاركة روابط الأخبار

(اليوم السابع) – فيسبوك يتجه لمنع الناشرين الأستراليين من مشاركة روابط الأخبار

قرر Facebook حظر كل من المستخدمين الأستراليين وشركات الإعلام من مشاركة الروابط إلى المقالات الإخبارية والمحتوى ذي الصلة على شبكته الاجتماعية الرئيسية، في أعقاب الإجراء التنظيمي التاريخي المقترح في البلاد والذي من شأنه أن يجبر عمالقة التكنولوجيا على الدفع للمؤسسات الإخبارية الأسترالية مقابل استخدام المحتوى الخاص بهم وفقا لما نقله موقع the Verge. 

مشروع القانون، الذي أقره مجلس النواب الأسترالي، ويعتقد أنه حصل على أصوات كافية لتمريره في مجلس الشيوخ، يستهدف أيضًا شركة Google ، التي هددت في وقت ما الشهر الماضي بمغادرة البلاد بالكامل. 
 
ومع ذلك قررت Google منذ ذلك الحين بدء إبرام الصفقات مع كبرى المؤسسات الإعلامية الأسترالية، مثل News Corp.
 
ووفقا لتدوينة لويليام إيستون، المدير الإداري لـ Facebook Australia & New Zealand قال”القانون المقترح يسيء فهم العلاقة بين منصتنا والناشرين الذين يستخدمونها لمشاركة محتوى الأخبار”. 
 
وأضاف “لقد تركنا في مواجهة خيار صارم: محاولة الامتثال لقانون يتجاهل حقائق هذه العلاقة أو التوقف عن السماح بمحتوى إخباري على خدماتنا في أستراليا ما يدفعنا لاختيار الأخير “.
 
وسيكون لتغيير السياسة من Facebook عواقب وخيمة لكل من المستخدمين والمؤسسات الإعلامية. 
 
وتحدد مدونة إيستون أربع فئات مميزة  ستتأثر بهذا القرار وهم:
 
الناشرون الأستراليون: “يُحظر عليهم مشاركة أو نشر أي محتوى على صفحات Facebook.
 
وسيظل المسؤولون قادرين على الوصول إلى ميزات أخرى من صفحتهم على Facebook ، بما في ذلك رؤى الصفحة واستوديو Creator. 
 
وسنستمر في توفير الوصول إلى جميع خدمات Facebook القياسية الأخرى، بما في ذلك أدوات البيانات و CrowdTangle. “
 
والناشرون الدوليون: “يمكنهم الاستمرار في نشر محتوى إخباري على Facebook ولكن لا يمكن للجماهير الأسترالية مشاهدة الروابط والمشاركات أو مشاركتها”.
 
 
والمستخدمون الأستراليون: “لا يمكنهم عرض أو مشاركة محتوى إخباري أسترالي أو دولي على Facebook أو محتوى من صفحات إخبارية أسترالية ودولية.”
 
 
المستخدمون الدوليون: “لا يمكنهم عرض أو مشاركة محتوى الأخبار الأسترالية على Facebook أو محتوى من صفحات الأخبار الأسترالية.”
 
ويقول Facebook إنه يستخدم “مزيجًا من التقنيات” لتقييد محتوى الأخبار وسيكون لديه عمليات لمراجعة المحتوى الذي تمت إزالته عن غير قصد، على الرغم من أنه لا يشارك هذه العمليات في الوقت الحالي. وأضاف  أن  تغييرات محتوى الأخبار لن يؤثر على أي منتجات أو خدمات أخرى للشركة في أستراليا.
 
وتوضح مدونة إيستون أن Facebook رأى هذا الإجراء كملاذ أخير، وتستشهد الشركة بالإحصائيات، مثل كيف يشكل المحتوى الإخباري أقل من 4 في المائة مما يراه الناس في موجز الأخبار وكيف دفع Facebook ما يقدر بـ 407 ملايين دولار أسترالي في الإحالات إلى ناشري الأخبار الأستراليين، كأسباب لشعورها بأن مشروع القانون يعاقب بشكل غير عادل منصات التكنولوجيا .
 
ويميز Facebook أيضًا بين كيفية وصول ناشري الأخبار وقراءها إلى محتوى الأخبار على شبكته الاجتماعية مقابل محرك بحث Google، حيث يتشابك بحث Google  مع الأخبار ولا يقدم الناشرون محتواهم طواعية.
 
ومن ناحية أخرى قال إيستون، يختار الناشرون عن طيب خاطر نشر الأخبار على Facebook ، لأنه يسمح لهم بجذب المزيد من الاشتراكات، وزيادة جمهورهم وزيادة عائدات الإعلانات. 
 
وأضاف”كنا مستعدين لإطلاق Facebook News في أستراليا وزيادة استثماراتنا بشكل كبير مع الناشرين المحليين، ومع ذلك لم نكن مستعدين للقيام بذلك إلا بالقواعد الصحيحة المعمول بها”. 
 
وقال إيستون “يضع هذا التشريع سابقة جديدة حيث تقرر الحكومة من يدخل في اتفاقيات المحتوى الإخباري، على الرغم من أن الطرف الثاني يتلقى قيمة من الخدمة المجانية، سنقوم الآن بإعطاء الأولوية للاستثمارات في البلدان الأخرى، كجزء من خططنا للاستثمار في برامج وخبرات إخبارية جديدة للترخيص “.
 
 

 

قراءة الموضوع فيسبوك يتجه لمنع الناشرين الأستراليين من مشاركة روابط الأخبار كما ورد من
مصدر الخبر

Exit mobile version