كيف هزم المصريون «هتلر» في أولمبياد برلين 1936؟

صحيفة الوطن المصرية : كيف هزم المصريون «هتلر» في أولمبياد برلين 1936؟ : نشر بتاريخ – 2021-07-21 16:29:20

لم يكن أكثر المتفائلين في ثلاثينيات القرن الماضي يتوقع أن تنظم ألمانيا النازية التي كان يحكمها أدولف هتلر آنذاك، للحدث الرياضي الأهم عالميا، والمتمثل في دورة الألعاب الأولمبية، إلا أن مدينة برلين نجحت في اقتناص تنظيم أولمبياد 1936، رغم موجة العنصرية التي كانت سائدة في ألمانيا.

وتعد أبرز الأسباب التي تعزز التعجب من كون «برلين» تستضيف الأولمبياد، قرار اللجنة الأولمبية الدولية منح المدينة الألمانية تنظيم ألعاب الأولمبياد الـ 11 عام 1932، أي قبل 4 سنوات من الدورة التي يجرى الحديث عنها، لكن الحزب النازي بقيادة أدولف هتلر تسلم مقاليد حكم ألمانيا العام التالي، واتخذ من إقامة الألعاب عنصر دعاية مهما وداعما، واستغله في إلهاب حماسة الشعب وتقوية روح الاعتزاز بالعنصر الآري لدى أفراده، ما جعلها تفقد للمرة الأولى غايتها المثلى وتحيد عن هدفها الحقيقي، بحسب كريستوفر هيلتون في كتابه «أولمبياد هتلر».

وسعت دول كثيرة إلى نقل دورة الألعاب الأولمبية إلى مدينة برشلونة الإسبانية، التي زاحمت برلين عند الترشح، غير أن الحكم الفاشي الذي ساد إسبانيا وقتذاك عمل على أن تبقى المنافسات في برلين، والتي أقيمت بين 2 و16 أغسطس بمشاركة 4973 رياضيا بينهم 328 لاعبة من 49 دولة.

وحضرت للمرة الأولى بعثات من دول لم تشارك من قبل مثل أفغانستان وجزيرة برمودا وبوليفيا وكوستاريكا وليشتنشتاين وبيرو، حيث شمل برنامج المسابقات كرة السلة والملاكمة والمصارعة والدراجات وكرة الماء وكرة اليد واليخوت والسباحة والغطس والبولو والخماسي الحديث والرماية ورفع الأثقال والجمباز والتجديف والفروسية والمبارزة والهوكي على العشب وكرة القدم وألعاب القوى، وأصبحت كرتا السلة واليد للمرة الأولى ضمن البرنامج الرسمي في الألعاب الأولمبية منذ إطلاقها.

وتصدرت ألمانيا ترتيب الميداليات بـ 33 ذهبية و26 فضية و30 برونزية، أمام الولايات المتحدة (24 ـ 20 ـ 12) والمجر (10 ـ 1 ـ 5)، لكن نجم الدورة التي حظيت بحضور مكثف (نحو 3 ملايين شخص) لم يكن ألمانيا إنما جيسي أوينز الذي انتزع أربع ذهبيات في سباقات 100م و200م والتتابع 4 مرات 100م والوثب الطويل، ومنح الرباعون المصريون بلادهم الميداليات من المعادن المختلفة، حيث فاز خضر التوني بذهبية وزن المتوسط، ومحمد مصباح بذهبية وزن الخفيف، وصالح سليمان بفضية وزن الريشة، وإبراهيم شمس ببرونزيته، وإبراهيم واصف ببرونزية خفيف الثقيل، في منافسات كانت الأصعب على جميع المنافسين لألمانيا، نظرا لبعض الحسابات في الألعاب سواء بالنسبة للحكام أو تهديد اللاعبين.

قراءة الموضوع كيف هزم المصريون «هتلر» في أولمبياد برلين 1936؟ كما ورد من مصدر الخبر