ماذا قالت ميليندا عن طلاقها المفاجئ من بيل جيتس؟

قالت ميليندا جيتس، إن زواجها من الملياردير الأمريكي الشهير بيل جيتس “انتهى بشكل لا رجعة فيه”، وفقا لوثائق المحكمة التي نشرتها وسائل إعلام أمريكية.
 

وأضافت ميليندا جيتس، في طلب الطلاق- الذي قدمته يوم الاثنين، للمحكمة، في مقاطعة كينج، بواشنطن- إن “النفقة الزوجية ليست ضرورية” وسيحدد عقد الانفصال تقسيم الممتلكات، وفقا لشبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية.
 

وجاء في الوثيقة المقدمة للمحكمة من بيل وميليندا جيتس “نطلب من المحكمة فسخ زواجنا ونجد أن حياتنا الزوجية انتهت في التاريخ المحدد في عقد الانفصال”.

ولم يتضح من الطلب المقدم للمحكمة، متى انفصل الزوجان. أو إذا كان بينهما اتفاق قبل الزواج.

وأعلن بيل جيتس – 65 عاما- مؤسس شركة “مايكروسوفت” عن طلاقه المفاجئ من زوجته ميليندا، في بيان مشترك، حيث اتخذا قرارا بإنهاء زواجهما الذي استمر 27 عاما، وطلبا مراعاة خصوصيتهما وهما ينتقلان إلى حياة جديدة.
 

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن انفصال الزوجين؛ يجعل ثروة جيتس الضخمة على المحك، لأن الطليقة ميليندا صاحبة الـ56 عاما ستأخذ حصة كبيرة منها.

 

ولا يزال بيل جيتس يمتلك ما يقرب من 1.3% من أسهم مايكروسوفت. حيث يبلغ صافي ثروته حوالي 130 مليار دولار ، وفقًا لمجلة فوربس ، مما يجعله رابع أغنى شخص في العالم.
 

وفي عام 2019، كان مؤسس شركة “أمازون”، جيف بيزوس، قد تنازل لطليقته عن 4% من أسهم الشركة العملاقة، أي ما كان يقدر وقتها بحوالي 38 مليار دولار.
 

فيما تتوزع ثروة بيل جيتس وميليندا بين العقارات وأسهما وشركات وهيئات في قطاع الصحة والتغير المناخي والشؤون الاجتماعية.
 

كما أكد بيان صادر عن منظمة “بيل وميليندا جيتس” الخيرية، أن بيل وميليندا سيواصلان إدارة الهيئة التي تنشط في العمل الخيري على مستوى العالم.

 

قراءة الموضوع ماذا قالت ميليندا عن طلاقها المفاجئ من بيل جيتس؟ كما ورد من
مصدر الخبر