tv4ar

وكالة الفضاء الأوروبية تستقبل روادا جددا لأول مرة منذ 11 عامًا وتشجع النساء

(اليوم السابع) – وكالة الفضاء الأوروبية تستقبل روادا جددا لأول مرة منذ 11 عامًا وتشجع النساء

فتحت وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) الباب أمام مجموعة جديدة من الرواد، وهذه هي المرة الأولى منذ 11 عامًا التي تدعو فيها الوكالة مرشحين جدد لرواد الفضاء، وهم يشجعون بقوة النساء على التقدم، حيث سيعمل هؤلاء الرواد الجدد مع رواد الفضاء الحاليين مع دخول أوروبا حقبة جديدة من استكشاف الفضاء، بما في ذلك البعثات المستقبلية المحتملة إلى القمر.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تشجع الوكالة النساء بقوة على التقدم للحصول على مكان في الفريق الجديد، حيث تسعى إلى توسيع التنوع بين الجنسين في صفوفها.
 
يمتد التقدم على الوظيفة من 31 مارس إلى 28 مايو، وستنظر وكالة الفضاء الأوروبية فقط في الطلبات المقدمة إلى موقعها الوظيفي خلال تلك الأسابيع الثمانية، وستبدأ عملية الاختيار المكونة من ست مراحل، والتي من المتوقع أن تكتمل في أكتوبر 2022.
 
قال يان وورنر، المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية: “بفضل التفويض القوي من الدول الأعضاء في وكالة الفضاء الأوروبية، تحتل أوروبا مكانتها في قلب استكشاف الفضاء”، مضيفا “لكي نذهب إلى أبعد من أي وقت مضى، نحتاج إلى أن ننظر إلى نطاق أوسع مما كنا عليه من قبل”.
 
وأوضح وورنر، “أن عملية التوظيف هذه هي الخطوة الأولى، وأنا أتطلع إلى مشاهدة الوكالة تتطور في جميع مجالات استكشاف الفضاء والابتكار، مع شركائنا الدوليين في السنوات القادمة”.
 
كما أن المملكة المتحدة هي مساهم رئيسي في وكالة الفضاء الأوروبية وتظل عضوًا في الوكالة خارج الاتحاد الأوروبي، ونظرًا لأن المملكة المتحدة لا تزال عضوًا في ESA، فإن المتقدمون البريطانيون يمكنهم التقدم للحصول على فرصة ليكونون جزءًا من مجموعة رواد الفضاء الجديدة.
 
كما يقول وورنر، إنه بالإضافة إلى تشجيع مشاركة السيدات، تدرس الوكالة أيضًا كيفية جذب المزيد من الأشخاص ذوي الإعاقة إلى الفضاء، أو على الأقل المشاركة في السفر إلى الفضاء.
 

 

قراءة الموضوع وكالة الفضاء الأوروبية تستقبل روادا جددا لأول مرة منذ 11 عامًا وتشجع النساء كما ورد من
مصدر الخبر

Exit mobile version